أخبار محلية

حازب: يكرم جامعة العلوم والتكنولوجيا لحصول مجلاتها العلمية على المراكز الاولى عربياً في معامل التأثير العربي

حازب: يكرم جامعة العلوم والتكنولوجيا لحصول مجلاتها العلمية على المراكز الاولى عربياً في معامل التأثير العربي
كرم وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب جامعة العلوم والتكنولوجيا لحصول مجلة الدراسات الاجتماعية الصادرة عن الجامعة على المرتبة الأولى عربياً في معامل التأثير العربي ارسيف 2021، وكذا حصول بقية المجلات العلمية للجامعة على مراتب عالية في معامل التأثير العربي.
ويأتي حفل التكريم بالتزامن مع انعقاد ” ورشة عمل لمناقشة آلية تطوير معايير إصدار المجلات العلمية اليمنية المحكمة واعتمادها ومناقشة مشروع اللائحة المنظمة لها” الذي نظمها قطاع البحث العلمي بالوزارة بالشراكة مع جامعة العلوم والتكنولوجيا.
وبارك وزير التعليم العالي حسين حازب حصول مجلة “الدراسات الاجتماعية” في جامعة العلوم والتكنولوجيا على المركز الأول على مستوى مجلات العلوم الاجتماعية في الوطن العربي.
وأشاد حازب بفاعلية وحيوية جامعة العلوم والتكنولوجيا في مختلف المجالات ومنها مجال البحث العلمي، معتبراً حصول مجلات الجامعة على مراكز أولى ومتقدمة في معامل التأثير العربي إنجازا يضاف الى رصيد الإنجازات الأكاديمية في الجامعة.
وأكد أن حصول مجلة يمنية على المرتبة الأولى عربياً في ظل الحرب يعد إنجازا علميا وطنياً، يضاف إلى الانجازات التي تحققت على صعيد البحث العلمي ومحفزا لبقية المجلات اليمنية لأن تحذو حذو جامعة العلوم والتكنولوجيا .
واستعرض وزير التعليم العالي الانجازات التي حققتها الوزارة في ظل الحرب وفي مقدمتها تفعيل قطاع البحث العلمي الذي ظل مهملاً طيلة السنوات الماضية واقتصار عمل الوزارة على التعليم العالي.
ونوه حازب بجهود اللجنة العلمية التي عملت لأكثر من سنة ونصف لإعداد معايير ولائحة المجلات العلمية اليمنية وإطلاق أول منصة رقمية خاصة بها ستسهم في تطوير النشر العلمي في اليمن وتحسين أداء المجلات اليمنية.
من جانبه أكد نائب وزير التعليم العالي الدكتور علي شرف الدين أن الوزارة بصدد تحديث وتطوير التشريعات الخاصة بالتعليم العالي ودعوة الجامعات لوضع مقترحاتهم على القوانين التي بحاجة إلى تعديل لمواكبة المتغيرات وتلبية المتطلبات.
من جانبه استعرض وكيل الوزارة لقطاع البحث العلمي الدكتور صادق الشراجي والوكيل المساعد – رئيس اللجنة العلمية الدكتور خليل الخطيب مراحل إعداد المعايير واللائحة الخاصة بإصدار المجلات العلمية المحكمة والصعوبات والحلول والمعالجات اللازمة.
وأكد الشراجي والخطيب أهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة وأثرها الإيجابي في تطوير البحث والنشر العلمي وتبادل المعلومات والمعرفة الرقمية .. معتبرا المجلات العلمية المحكمة وعاء علميا يمكن الاعتماد والوثوق بها حيث أنه لا يمكن الاعتراف بأي بحث ولا بمحتواه مهما كانت أهميتها إلا إذا تم نشرها في مجلات علمية محكمة معترف بها من إحدى قواعد النشر الدولية.
واستعرضا أهم المعايير التي ينبغي أن تستوفيها المجلات العلمية وفي مقدمتها الرقم الدولي ورئاسة وهيئة التحرير وطنية ودولية، وهيئة استشارية وهيئة تحكيم دولية فضلاً عن انتظامها في الصدور بشكل دري وتلتزم بشروط وقواعد البحث العلمي والموقع الالكتروني.
وأعلنا عن إطلاق المنصة الرقمية للمجلات العلمية اليمنية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي .
بدوره أكد عضو مجلس الاعتماد الأكاديمي الدكتور عبد العزيز الشعيبي أن مصادر المعرفة المنتشرة عالمياً اليوم تؤدي إلى مزيد من إنتاج المعرفة، نظراً لاستخدامها في إيجاد حلول جديدة للمشكلات التي تعانيه المجتمعات .. مشيراً إلى أن الجامعات البحثية صارت تتربع على قمة النظام الأكاديمي العالمي تتمتع بقدر عال من الاحترام وتشارك بفاعلية في انتاج المعرفة بشقيها الأساسي والتطبيقي .

وأكد الدكتور الشعيبي أن معامل التأثير العربي يعد مقياس لأهمية المجلات العلمية المحكمة من حيث جودة ورصانة المجلات العربية المتخصصة في جميع مجالات العلوم والمعرفة.
بدورهما استعرضا رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور عادل المتوكل ورئيس قسم البحث العلمي والنشر بالدراسات العليا الدكتور محمد مهدي وضع ومؤشرات البحث العلمي بالجامعة والإنجازات التي حققتها في صعيد البحث العلمي والمجلات العلمية، وريادة الأعمال “.
وأكدا أن مجلة “الدراسات الاجتماعية” في الجامعة حصلت على المركز الأول على مستوى مجلات العلوم الاجتماعية في الوطن العربي، بحسب معامل التأثير، العربي “أرسيف Arcif” للعام 2021م، وكذا حصول المجلة العربية لضمان جودة التعليم الجامعي، المرتبة الأولى عربياً من إجمالي المجلات العربية في معامل “ارسيف”، البالغ عددها 499 وفق تصنيف معامل التأثير والاستشهاد العربي للعام 2020م، كما حصلت على المرتبة الأولى على المستوى العربي في تخصص التربية والتعليم في معامل التأثير.
وأوضح المتوكل ومهدي أن تحقيق هذه المراكز المتقدمة جاءت نتيجة جهود متواصلة من العمل الدؤوب للكادر الأكاديمي والإداري وكذا الاستمرار في إصدار المجلات العلمية المحكمة منذ 27 عاماً دون انقطاع .. مؤكدين حرص الجامعة على دعم ورعاية البحث العلمي والنشر ودعم الباحثين في الجامعة من خلال تخصيص جائزة سنوية للبحث العلمي سيتم إطلاقها عبر موقع الجامعة.
وكان أعضاء اللجنة العلمية من مختلف الجامعات اليمنية، ومدير عام النظم بوزارة التعليم العالي استعرضوا واقع المجلات العلمية اليمنية والصعوبات التي واجهوها في إعداد وتطوير معايير إصدار المجلات ولائحتها التنفيذية، والحلول والمعالجات اللازمة وصولاً إلى إطلاق منصة تضم كافة مجلات الجامعات اليمنية في نافذة واحدة.
وفي ختام الحفل تم تكريم أعضاء اللجنة العلمية وكذا تكريم جامعة العلوم والتكنولوجيا ممثلة في رئاسة الجامعة وعمادة الدراسات العليا والبحث العلمي ورؤساء وطواقم تحرير المجلات الصادرة عن الجامعة التي حصلت على المراكز الأولى على مستوى الوطن العربي بحسب معامل التأثير، العربي “أرسيف Arcif” للعام 2021م، بالشهادات والدروع .
حضر الورشة والتكريم ، عدد من قيادات وزارة التعليم العالي ونواب رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا أ.د عبداللطيف مصلح، أ.د نعمان النجار، وأمين عام الجامعة د. فيصل هزاع، وعميد الدراسات العليا والبحث العلمي أ.د اسماعيل الشرعبي وعدد من عمداء الكليات واعضاء هيئة التدريس بالجامعة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى